النمسا وسنغافورة اتخذت القرار وتركيا في الطريق منح الجنسية للمستثمرين الأجانب يؤدي لتدفق مليارات الدولارات
بواسطة admin بتاريخ 14 نوفمبر, 2016 في 09:23 مساءً | مصنفة في إقتصاد | لا تعليقات

 

 

الديب

كتب _ محمد الباز :

اقترح أبوبكر الديب، الكاتب الصحفي والخبير في الشأن الإقتصادي، منح الجنسية المصرية، للمستثمرين الأجانب الراغبين في العمل بمصر، تيسيرا لهم ولزيادة تدفق الإستثمارات الأجنبية.   

وطالب الديب، البرلمان بمناقشة الأمر، الذي قد يؤدي لتدفق مليارات الدولارات لمصر، قائلا ان هناك دول كثيرة تقوم بمنح جنسيتها للمستثمرين الأجانب، مثل النمسا، وسنغافورة، التي يمكن الحصول على جنسيتها كمستثمر بعد قضاء سنتين على أراضيها، وإنفاق مليوني دولار، واستراليا، التي يمكن الحصول على إقامة دائمة فيها كمستثمر، بعد إنفاق حوالي 5 ملايين دولار، وبعدها يسمح بالتقديم على طلب الحصول على الجنسية، فيما تمكن “هونغ كونغ” المستثمرين، من الحصول على إقامة دائمة في حال استثمار مليون دولار فأكثر في الدولة.

وأشار الديب، الي أن نائب رئيس الوزراء التركي، اولمتحدث باسم الحكومة “نعمان قورتولموش”، قال: إنه تم الإنتهاء من إعداد الخطوط العامة لمشروع منح الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب، الذين يقومون بإستثمارات في رأس المال الثابت، إضافة إلى من يشترون عقارات فوق عدد معين، وتسجيلها في السجل العقاري شريطة عدم بيعها قبل 3 سنوات.

وتوقع الديب، أن يحصل المستثمرون الأجانب في دولتي انتيغوا وبربودا في الكاريبي، علي جنسيتيهما خلال العام الجاري.

وقال الديب، أن منح الجنسية للمستثمرين الجادين والراغبين في ضخ أموال لمصر ينعش الإقتصاد المصري، مشددا علي مراعاة جوانب الأمن القومي عند اتخاذ قرار كهذا، ووضع شروط يمكنها منع الأثار السلبية للقرار، وهذا دور البرلمان والأجهزة المعنية، والحكومة وخبراء القانون والإقتصاد. 

نبذة عن -

اترك تعليقا