الفيفا يشيد بفوز مصر على غانا وتصدر مجموعتها
بواسطة admin بتاريخ 14 نوفمبر, 2016 في 12:16 صباحًا | مصنفة في شباب ورياضة | لا تعليقات

 uyiu

واصل منتخب مصر مسيرته الناجحة وحقق إنتصاره الثاني على التوالي في تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA ، فوز مصر الصعب جاء على غانا بنتيجة (2-0) في لقاء الجولة الثانية من المجموعة الخامسة، ليرفع “الفراعنة” رصيدهم إلى 6 نقاط بعد الفوز في الجولة الأولى على الكونجو (2-1)، ويحتل المنتخب المصري ريادة ترتيب المجموعة بست نقاط، فيما بقي منتخب غانا بنقطة وحيدة في المرتبة الثالثة.

عرف الشوط الأول بداية قوية للمنتخب المصري الذي تحصل على مخالفة كانت عبارة عن أول تهديد لصالح الفراعنة، لما كاد محمد صلاح أن يصل على كرة ساقطة انتهت في أحضان الحارس رزاق. أما منتخب غانا، فعاد وسيطر على مجريات ربع الساعة الأول لكن من دون خطورة.

وجاء أول تهديدي غاني في المباراة عن طريق مخالفة مباشرة نفذها مبارك واكسو لكن الحارس عصام الحضري كان في المكان المناسب وأبعد الكرة من على خط المرمى، تلتها تسديدة قوية من جوردان أيوو مرت جانبية عن مرمى الحضري.

وفي أول تهديد مصري حقيقي، قدم محمد فتحي تمريرة ذكية ناحية صلاح الذي روض الكرة وأخطأ تسديدها مضيعاً هدفاً محققاً. ووجد المنتخب المصري صعوبة كبيرة في صناعة اللعب، فيما واصلت النجوم السوداء الاحتفاظ بالكرة ومحاولة التوغل على الجهة اليسرى بأقدام كريستيان أتسو الذي وجد محمد فتحي صعوبة كبيرة في إيقافه. وقبل نهاية الشوط الأول، توغل تريزيجي داخل منطقة العمليات وعرقل من دفاع غانا ليعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها صالح واضعاً الكرة على يسار الحارس رزاق (43).

وعرفت بداية الشوط الثاني سيطرة شبه مطلقة لمنتخب غانا، وكادت النجوم السوداء أن تفتتح باب التسجيل عن طريق إيمانويل أجيمانج بادو الذي استلم كرة وسدد برأسية مرت جانبية عن مرمى عصام الحضري. رد عليه رمضان صبحي بتسديدة قوية انتهت في أحضان الحارس رزاق. وتوغل كريستيان أتسو على الجهة اليسرى وسدد بقوة لكن عصام الحضري أخرج الكرة من الزاوية التسعين.

يعتمد المنتخب المصري على الدفاع والانطلاق في الهجمات المعاكسة، معتمداً على البديل رمضان صبحي والخطير محمد صلاح، فيما يواصل منتخب غانا محاولاته لتعديل النتيجة مقابل صلابة دفاعية مصرية.

وقبل نهاية المباراة شهدنا لعمل جيد بين محمد صلاح ورمضان صبحي، انتهت الكرة عند عبد الله السعيد الذي التف حول نفسه وسدد باليمنى مضيفاً الهدف الثاني (86).

نبذة عن -

اترك تعليقا