13 عمارة متهالكة بجنوب المدينة محافظ المنيا ” يناقش ” مقترح تطوير عمارات الإيواء ويدعو المجتمع المدني ورجال الأعمال للمشاركة
بواسطة admin بتاريخ 27 أبريل, 2016 في 08:00 مساءً | مصنفة في محافظات | لا تعليقات

DSCF6699

DSCF6665

resized_DSC_0005

المنيا – زينب السعيد :

ناقش مجلس إدارة وحدة تطوير المناطق العشوائية برئاسة اللواء طارق نصر , محافظ المنيا ،وبحضور مصطفي عبد الرحيم السكرتير العام المساعد للمحافظة المقترح الخاص بتطوير عمارات الإيواء التي تقع بحي جنوب المدينة وتتكون من 13 عمارة إيواء وكل عمارة بها 68 وحدة مقسمة على خمسة أدوار , وتقدر مساحة منطقة العمارات 3.84 فدان تقريباً بشارع الحلمية بمنطقة السلخانة , حيث تم إنشائها في بداية التسعينات وذلك لإيواء عاجل لسكان منطقة الصباحية وأي منطقة تقع بها كوارث بشكل مؤقت , وتعانى تلك العمارات من التهالك سوء الحالة الإنشائية وحالة المرافق بها وزيادة الكثافة السكانية داخل الوحدات . واستعرض المجلس العديد من الحلول المقترحة للمشكلة ، منها إخلاء السكان وهدم العمارات وبناء عمارات جديدة ، عقب توفير التمويل من خلال عمل وحدات تجارية بالدور الأرضي وبيعها وإعادة تسكين الأهالي مرة أخرى بالعمارات الجديدة بعد تنفيذ خطة للبرامج الاجتماعية والاقتصادية لرفع الوعي لدى السكان ورفع المستوى الإجتماعى والدخل من خلال التعاون مع إحدى منظمات المجتمع المدني , يأتي ذلك عن طريق توفير قرض إسكان من أحد البنوك على أن تتحمل كل أسرة ترغب في السكن في نفس المنطقة هذه القيمة على المدى المحدد ويجب أن يكون لمدة 10 سنوات أو أكثر , ويتم بعد ذلك نقل السكان لأحدي عمارات الأولي بالرعاية ، أو عمارات الإسكان الاجتماعي على أن يتحمل السكان سداد القيمة الإيجازية الشهرية والالتزام بشروط تخصيص الوحدات . أكد المحافظ على أهمية تنفيذ هذا المشروع البناء الذي يرتقى بالمستوى الإجتماعى للفرد والمجتمع بأسره من أجل خلق مجتمع متحضر وخلق جيل قادر على العطاء وحب الوطن . ودعا المحافظ مؤسسات المجتمع المدني وكذلك رجال الأعمال للمساهمة في هذا المشروع الذي سيعد نقلة كبيرة لتحسين وتطوير حياة العديد من المواطنين أوضح نيازي مصطفي مدير الوحدة أن مقترح تطوير تلك العمارات يعد محاولة لإيجاد حلول تنفيذية واقعية وفق رؤية مستقبلية متوسطة الأجل لمشكلة عمارات الإيواء والتي تعانى من العديد من المشكلات مثل ارتفاع نسبة البطالة وزيادة نسبة الأمية , ارتفاع نسبة الفقر وانخفاض مستوى المعيشة وغياب التواجد الأمني , حيث تمثل تلك العمارات خطراً كبيراً على قاطنيها نظراً لسوء حالتها واحتمالية تهدمها أو انهيارها ، ووفقا للدراسة التي تم وضعها تحتاج العمارات إلى حوالي 20 مليون لتطويرها . كما استعرض مجلس إدارة وحدة تطوير المناطق العشوائية في اجتماعه الموقف الحالي لتنفيذ عمارات المرحلة الثانية والثالثة بمشروع تطوير منطقة عشش محفوظ ,حيث أكد الدكتور اشرف أبو العيون المشرف العام على الوحدة إن المرحلتين تشمل تنفيذ 30 عمارة بإجمالي 652 وحدة سكنية، وقد تم مخاطبة الجهة المنفذة بتكثيف العمل للإسراع في انجاز الأعمال .

نبذة عن -

اترك تعليقا