قيامة جسد
بواسطة admin بتاريخ 23 فبراير, 2016 في 06:43 مساءً | مصنفة في فنون وثقافة | لا تعليقات

الشاعره التونسيه

كلمات – الشاعرة التونسية لمياء عمر عياد :

قيامة جسد

مدهوشة بين شهقة الموت

كغريق

أزاحم الموج، فيباغتني

وأفنى

أتكوّر حُبلى

أزهق أجنّتي

فلا كوْنٌ

غير التراب من تحتي يئنّ

وجذع النخل جفّ من ذنوبي

ثكلى أنا وروحي يتيمة

وتلك الأرض سكنها الزيّفُ

فما عادت غير مسرح دمى

  أدواره جمهور

كُممّت الأفواه والحناجر نَزفت

قروحَ الصّمت

مدهوش جسدي

وكفني من غزل عناكب

التاريخ

تتْلو تراتيل الزندقة والفحش

أهتزّ بكفن أبصر المدى

وأحداق استقال منها البياض

أتعرى

أغادر صدفة الموت

جسدي رخاميّ بارد

تشاكسه مرايا البغاء بثوب

الخيانة

جسدي من كبريت مبلّل

لا احتكاك يشعل لهيب الروح

فتعود

كن أيها الجسد عارٍ وعوراتك

تبتهل

ولاتكن بثوب العهر

سل القيامة أأثواب لها ذنوب

تقام

ا م براءة الروح في الجسد؟؟

كن أيها الجسد مسكونا بالطهر

وارمِ بالتراب عليك نواحا

تعزفه أرض و من دمائها

تنقش

رداء الكرامة

مدارها نطاق حول خاصرتك

كواكب الشهوة تسجد لشرفك

نبذة عن -

اترك تعليقا